مستشفي اجيال

معمل الحقن المجهرى (IVF)

أجيال / معمل الحقن المجهرى (IVF)

معمل الحقن المجهرى

يعد معمل أجيال للحقن المجهرى من أقوى وأحدث المعامل المتخصصة فى “علاج العقم للزوجين” فى مصر والشرق الأوسط ؛المعمل به طاقم من أكفأ الأطباء ،والفنيين المتخصصين فى هذه الخدمة، كما أنه مزود بأحدث الأجهزة وأنظمة الإدارة الخاصة المستخدمة فى هذا المجال؛ يدير المعمل أ.د. هشام صالح أستاذ النساء والتوليد بكلية الطب جامعة الإسكندرية، ورائد خدمة الحقن المجهرى بمصر؛ والذى استطاع مع فريقه المتميز تحقيق “أعلى معدلات النجاح” فى عملية الحقن المجهرى والتخصيب الصناعى مع مئات الحالات فى مصر وخارج مصر بفضل الله.

ومن أهم الخدمات المميزة التى يقدمها المعمل بتقنية حديثة ومتطورة:

تجميد البويضات: وهى القدرة على إجراء عملية التجميد للبويضات وتخزينها من أجل استخدامها فى عملية التخصيب لاحقا؛ ويطبق هذا الإجراء فى حال خشية الأم على فقدان القدرة على إنتاج البويضات (الخصوبة) فى المستقبل لسبب طبيعى مثل التقدم فى العمر، أو لسبب عارض مثل الإصابة بمرض قد يؤدى إلى فقدان الخصوبة فى المستقبل كالسرطان؛ ويتم فى هذا الإجراء تجميع عدد كبير من البويضات الصالحة للتخصيب من الزوجة وتجميدها ثم يُعاد تحضيرها وتخصيبها بالحيوان المنوى من الزوج فى المستقبل فى الوقت الذى يحدده العميل.

تجميد الحيوانات المنوية: وهى القدرة على إجراء عملية التجميد للحيوانات المنوية وتخزينها من أجل استخدامها فى عملية التخصيب لاحقا؛ ويطبق هذا الإجراء فى حال حدوث ضعف تدريجى للخصوبة لدى الرجل وخشية الزوج فى انعدام قدرته على الإنجاب فى المستقبل؛ ويتم فى هذا الإجراء تجميع عدد كبير من الحيوانات المنوية الجيدة للتخصيب من الزوج وتجميدها ثم يُعاد تحضيرها واستخدامها لتخصيب البويضات من الزوجة فى المستقبل فى الوقت الذى يحدده العميل.

جهاز التكبير المضاعف للحيوانات المنوية تحت الميكروسكوب (إيمسى): وهو جهاز يقوم بتكبير الحيوانات المنوية 6000 مرة تحت الميكروسكوب، وبالتالى يحقق للطبيب المعالج رؤية أفضل للحيوان المنوى مما يعينه على اختيار حيوان منوى أمثل لعملية التخصيب؛ وقد أثبتت الدراسات العلمية أن تحسين عملية اختيار الحيوان المنوى تؤدى إلى زيادة فرص نجاح حدوث حمل بنسبة تصل إلى 35%، كما أنها تقلل من فرص حدوث فشل للحمل بنسبة تصل إلى 26%.